تطبيقات واخبار عامة

قصة النتوء العلوي للشاشة النوتش في الهواتف الذكية – كيف بدأ و إلى أين يتجه ؟!

مؤخراً بات النتوء العلوي للشاشة أو النوتش أمراً رائجاً في الهواتف الذكية، و تسارع العديد من الشركات في إضافته لأجهزتها على الرغم من أن قطاع واسع من المستخدمين يرى أنه غير جذاب أو ليس ذا فائدة كبيرة، في هذا المقال سوف نتناول تاريخ هذا التصميم الغريب نوعاً ما و قصة انتشاره و صعوده في الآونة الأخيرة!

قصة النتوء العلوي للشاشة "النوتش" في الهواتف الذكية: كيف بدأ و إلى أين يتجه ؟!
قصة النتوء العلوي للشاشة “النوتش” في الهواتف الذكية: كيف بدأ و إلى أين يتجه ؟!

من صاحب هذا الابتكار ؟!

النتوء العلوي أو النوتش هو عبارة عن مساحة مقتطعة أعلى الشاشة لإضافة الكاميرا الأمامية و المستشعرات مع وجود مساحة للشاشة على كلا الجانبين تسمح بعرض التاريخ و الإشعارات و نسبة شحن البطارية و قوة إشارة الشبكات الخلوية و غير ذلك.

آبل ليست الشركة الأولى التي سعت خلف هذا التصميم، و إنما شركة شارب مع هاتف Sharp Aquos S2 الذي يعتبر أول هاتف تقريباً يحمل نتوء علوي في الشاشة تلاه هاتف Essential  و هي هواتف سبقت آيفون X في اللجوء إلى النتوء العلوي أو النوتش.

قصة النتوء العلوي للشاشة "النوتش" في الهواتف الذكية: كيف بدأ و إلى أين يتجه ؟!
من صاحب هذا الابتكار ؟!

في عام 2017 كانت نقطة التحول حين قدمت آبل هاتف آيفون X بنتوء علوي للشاشة، صحيح أن آبل لم تكن سباقة في هذا الأمر لكن استخدامها للنتوء العلوي كان مبتكراً و فعالاً و لم يكن مجرد استنساخ أو تقليد لفكرة موجودة بالفعل، فالنتوء العلوي في هاتف آيفون X يضم الكاميرا الأمامية و عدد من المستشعرات لتقنية Face ID و ميكروفون و مستشعر الإضاءة و سماعات و غير ذلك بإجمالي 8 مكونات مختلفة في تلك المساحة الصعيرة ما يجعل الأمر في آيفون X مختلفاً و أكثر ابتكاراً و فعالية.

آيفون X و النتوء العلوي
آيفون X و النتوء العلوي

شركات الأندرويد و النتوء العلوي!

بعد آيفون X قامت العديد من شركات الأندرويد بتبني النتوء العلوي أو النوتش في هواتفها الذكية، لكن لم يكن الأمر مشابهاً لما فعلته آبل إذ ضم النوتش الخاص بها أشياء أساسية فقط مثل الكاميرا الأمامية و السماعات و إضاءة الإشعارات فقط، حتى الشركات التي تبنت تقنية Face ID ليست بجودة و لا تقنية آيفون X المتقدمة.

شركات الأندرويد و النتوء العلوي!
شركات الأندرويد و النتوء العلوي!

لماذا النتوء العلوي الآن؟! و ما مستقبله ؟!

أهمية النتوء العلوي أو النوتش أنه يسمح للشركات بتقليل حواف الشاشة إلى أقصى درجة ممكنة و جعل الشاشة تشغل الحيز الأكبر من الجهة الأمامية، و يبدو أن وجوده يعتبر بالنسبة للكثيرين مرحلة انتقالية قبل التخلص منه تماماً و جعل الشاشة تشغل 100% من الجهة الأمامية!

قد يتساءل البعض بخصوص الكاميرا الأمامية و هو تساؤل منطقي، فالشركات حالياً تبحث عن حل لذلك و من ذلك ما فعلته شركة فيفو الصينية مع هاتف Vivo Apex و الذي يعتبر أول هاتف بشاشة كاملة حقيقة مع مستشعر بصمات مدمج في الشاشة و كاميرا أمامية ميكانيكية يمكن سحبها أعلى الهاتف عند الحاجة إليها!

Vivo Apex
Vivo Apex
Vivo Apex
Vivo Apex

ما رأيك في تصميم الهواتف الذكية التي تحتوي على النتوء العلوي للشاشة “النوتش” ؟ هل تراه مناسباً ؟

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ،Twitter  ، Google Plus  ،Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هذا يجعل الهاتف شكله اسوء ويفقده الجماليه انا افضل الشكل القديم بدون نوتش ولا ادري لماذا الشركات تتسابق على الحماقه ولكن بعض الشركات وضعت خيار اخفاء النوتش مثل هواوي وغيرها وهذا افضل

  2. لا بالتأكيد ونتمنى فعلا ان تكون مجرد فترة انتقالية وعدم تبني هذا التصميم في الاصدارات المقبلة من الهواتف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق