اخبار الأندرويد

سامسونج تنفي مجدداً تعمدها إبطاء هواتفها ذات البطاريات القديمة!

نهاية العام الماضي ثارت أزمة تعمد آبل إبطاء هواتف الآيفون ذات البطاريات القديمة التي يتراجع أداؤها لمنع التسبب بإيقاف تشغيلها فجأة تلى ذلك اعتذار آبل و تقديمها لبعض الحلول لحل تلك المشكلة المحرجة، هذا الأمر جعل أصابع الاتهام تتجه أيضاً نحو سامسونج!

سامسونج تنفي مجدداً تعمدها إبطاء هواتفها ذات البطاريات القديمة!
سامسونج تنفي مجدداً تعمدها إبطاء هواتفها ذات البطاريات القديمة!

سامسونج نفت قيامها بأي إبطاء متعمد لأجهزتها بمرور الوقت أو تراجع أداء البطارية، كان هذا قبل عدة أسابيع إثر إثارة القضية من جانب السلطات الإيطالية. و أكدت سامسونج أيضاً أن لا تقوم بتقليل أداء المعالج في هواتفها القديمة عبر تحديثات النظام كما تفعل آبل.

اليوم عادت مجدداً السلطات الإيطالية لإتهام آبل و سامسونج بتعمد إبطاء هواتفهم بشكل مسبق و متعمد و مخطط له و دون تنبيه المستخدمين ، فيما يبدو تأكيداً لنظريات المؤامرة التي تقوم أن الشركات الكبرى تفعل ذلك لدفع المستخدمين لشراء الأجهزة الجديدة.

آبل أقرت بالأمر سابقاً رسمياً أما سامسونج فعادت من جديد تنفي تهم السلطات الإيطالية -التي لازالت تتقصى الأمر- و صرحت رسمياً ما قالته مسبقاً عن عدم قيامها بإبطاء هواتفها بأي شكل عبر تحديثات النظام، و أنها منفتحة على التعاون مع السلطات المعنية لإيضاح هذا الأمر بشكل كامل.

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اظن اذا ثبتت التهمة على سامسونج رح تكون عن غباء و ليس عن تعمد.. لأنها بطيئة جدا في تحديث الانظمة .. هناك فترة سنة كاملة تقريبا لكي يتوفر احدث اصدار اندرويد على احدث هواتف سامسونج..هذه المدة كفيلة لاضعاف الهاتف وليس فقط البطارية.. لذلك اظن ان هذه التهمة تستحقها سامسونج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق