تقارير

المزايا التي يرغب بها المستخدمون في نظام iOS 12 – الجزء الثالث

نحن في عام جديد والشهر الأول منها على وشك الانقضاء، ولم يبق الكثير عن وصول الإصدار الجديد iOS 12، هذا الأخير الذي يرغب الملايين من مستخدمي أجهزة الأيفون والآيباد أن يكون ذو مزايا فعالة، وقد قمنا سابقا بتغطية بعض هذه الرغبات، واليوم نحن في الجزء الثالث من هذه التغطية.

هذه هي المزايا التي يرغب بها المستخدمون في نظام iOS 12 - ما رأيكم ؟
هذه هي المزايا التي يرغب بها المستخدمون في نظام iOS 12 – ما رأيكم ؟

ندعوكم أولا لمراجعة الجزء الأول من مزايا iOS 12 المطلوبة من المستخدمين، وأيضا: الجزء الثاني وهي المزايا التي تم عرضها على مستخدمي أجهزة آبل: الأيفون والآيباد، لمعرفة ماذا يطلبون، واليوم معنا جزء جديد يحوي مزايا أخرى مطلوبة، وهي كالتالي:

أول المزايا: إضافة المزيد من الخلفيات الرائعة

شاشة الأيفون ومنذ فترة طويلة تعتمد على نوع الشاشات LCD لكن مطورة من طرف آبل، بما يضمن الحصول على دقة ممتازة، وآبل وإن كانت لم تنافس في مجال الشاشات، إلا أن أجهزتها الأيفون والآيباد تقدم الجودة المطلوبة، وتظهر جمالية تلك الشاشات من خلال الخلفيات المرفقة مع النظام.

خلفيات الشاشة دوما يكون لها أثر على نفسية المستخدم، الخلفيات التي تقدمها آبل احترافية تماما كما تقوم باقي الشركات في هواتفها الخاصة، بما يناسب روح تصميمها، وكذلك بما يضمن للمستخدم المشهد المميز الذي يناسب ذوقه أيضا.

من مطالب المستخدمين أن تقوم آبل بدعم الخلفيات في iOS 12، حيث يرجون أن تضيف المزيد من الخلفيات الاحترافية، سواء المتحركة أو الثابتة، طبعا وإن كان يظهر هذا المطلب عاديا باعتبار إمكانية الحصول على آلاف الخلفيات المخصصة للأيفون والآيباد من شبكة الانترنت، إلا أن توفيرها مع النظام ابتداء هو ما طالب به المستخدمون.

الميزة الثانية: إعادة تصميم أيقونات التطبيقات

ومواصلة في مطالبهم، المستخدمون يرغبون أن تقوم آبل بالتركيز على التصميم، ومن ذلك المطالبة بإعادة تصميم الأيقونات:

من الإصدار iOS 10 وآبل تعتمد تقريبا نفس تصميم الأيقونات، ونقصد بذلك أيقونات التطبيقات الرسمية الخاصة بها، وبخاصة تطبيق الساعة الذي أصبحت أيقونته تفاعلية وتوضح الوقت الحقيقي، حيث يريد المستخدمون نفس الأمر مع باقي التطبيقات، وأن تحرص آبل على تصميمها بشكل جديد أو إتاحة إمكانية تعديلها أو تغييرها للمستخدمين.

الميزة الثالثة: المزيد من الخيارات في مركز التحكم

مركز التحكم ذاك الذي تفتحه من خلال سحب إصبعك من أسفل الشاشة إلى الأعلى، ويتيح لك الوصول للعديد من الخيارات باختصار، المستخدمون يرغبون من آبل أن تقوم بإعادة ضبطه في الإصدار القادم iOS 12.

حيث يرغبون أن يتم إعادة تصميمه بطريقة جمالية أفضل، وكذلك إتاحة إمكانية الوصول للمزيد من الخيارات من خلاله، وهو ما سيجعله أكثر كفاءة وفعالية دون الحاجة للقيام بالكثير من الحركات من أجل تفعيل خيار معين.

الميزة الرابعة: دعم تطبيق الكاميرا بالمزيد من المزايا

من بين أهم المزايا في أجهزة الأيفون خاصة والآيباد عامة؛ الكاميرا، حيث ترفق آبل نظامها بتطبيق كاميرا حرصت على تطويره على مدار سنوات، ضمن الإصدار الأخير iOS 11 حصل على العديد من المزايا، لكن المستخدمون يرغبون بالمزيد.

حاليا المحترفون يلجؤون إلى تطبيقات أخرى احترافية مخصصة للتصوير، متوفرة على متجر التطبيقات، لكن يرغبون من آبل دعم الكثير من المزايا في تطبيقها، مثل تفعيل وضع التصوير الاحترافي، الذي يتيح للمحترفين الاستفادة من مزايا وقدرات الكاميرا بشكل أفضل دون الحاجة لتطبيقات طرف ثالث.

أخيرا: هذه أبرز 4 مزايا صوت عليها المستخدمون في سبر آراء من إحدى المواقع المتخصصة، طبعا هناك مزايا أخرى طالبوا بها مثل إعادة تصميم مركز الإشعارات والويدجت، لكن سيكون لنا وإلى غاية بداية الصيف تغطيات لهذه المزايا، وسنوافيكم بتفاصيل حولها إن شاء الله.

ما رأيكم بهذه المطالب؟ هل تتوقع أن توفر آبل مزايا أفضل في iOS 12 ؟

إذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. نتمتي اضافه خاصيه تسجيل المكالمات او برنامج مدفوع من قبلكم لما ندفع كل هذه الاموال لاقتناء ابل وهناك اجهزه ارخص كثيرا يتوفر بها امكانيات من الطبيعي تكون باجهزتكم

  2. لا لا لا تنسون البطارية البطارية في التحديث لان التحديث الأخير دمر الأجهزه بكافة الأنواع – مع الشكر

  3. شكرا على هذه الاخبار الرائعة أتمنى لكم التوفيق
    و كذالك لشركة آبل إلا انني كدت ان ابيع هاتفي بسبب هذه المشاكل التي عرفتها هذه الشركة من وراء التحديت 11

  4. لا بالتأكيد كعادة آبل هدفها الوحيد أن تقوم بشراء كل جهاز جديد يتم طرحه في الأسواق بسعر أعلى ومميزات أقل وقد إتضح ذالك للعالم من خلال تعمد إبطاء الأجهزة ولا أتوقع شخص عاقل أن يقوم بشراء منتجاتها مجدداً ثم إن آبل لا تعتمد على نفسها في التصنيع فالكيمرا من سوني والشاشة من سامسونج وغير ذالك مما يجعل أجهزتها أقل جودة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق