مرور 10 سنوات على ظهور الأيفون – الجهاز الذكي الذي غيّر حياتنا !

اليوم هي الذكرى العاشرة للإعلان عن أول هاتف آيفون ، الهاتف الذكي الذي أحدث طفرة في الصناعة التقنية ، و غيّر مفاهيم المستخدمين تجاه هواتفهم و الدور الذي من الممكن التي تلعبه في حياتهم ، عقد كامل تسارعت فيه وتيرة صناعة و تطوير الهواتف الذكية و قدراتها إلى الحد الذي جعلها محور حياتنا ، إنها الثورة التي أطلق الآيفون شرارتها قبل عشرة أعوام !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

9 يناير 2007 : الآيفون يرى النور !

في التاسع من يناير من عام 2007 ، و قف ستيف جوبر – المؤسس الشريك و الرئيس التنفيذي لآبل آنذاك – على منصة مؤتمر MacWorld بمدينة سان فرانسيسكو حاملاً في يديه أول هاتف من صناعة آبل : إنه الآيفون !

استغنى هاتف آبل الجديد تماماً عن لوحة المفاتيح الفيزيائية المرفقة بالهاتف ، و كان هذا هو التغيير الأبرز ، أن يكون التفاعل بين المستخدم و الهاتف فقط عن طريق الشاشة و إعطاء الأوامر عبر اللمس مع استجابة فورية و سلسة من النظام .

ظهر الآيفون في وقت كانت فيه شركات مثل نوكيا و بلاكبيري مهيمنة على سوق الهواتف و كان لديها بالفعل هواتف بشاشات قابلة للمس لكنها كانت تحتوي على لوحات مفاتيح تجرى عبرها معظم الأوامر .

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

الآيفون الأول آتي بشاشة بقياس 3.5 إنش بدقة 320 × 480 بكسل ، و معالج من إنتاج سامسونج ، و ذاكرة عشوائية 128 ميجابايت ، و كاميرا خلفية بدقة 2 ميجابكسل بدون فلاش و بدون قدرة على تصوير الفيديو ، و لم يكن هناك متجر للتطبيقات بعد ، و قد بلغ سعره 500$ للنسخة ذات سعة 4 جيجابايت ، و 600$ للنسخة ذات سعة 8 جيجابايت ، نذكر هذا لنشاهد التغيير الذي طرأ على الآيفون على مدار 10 سنوات حتى وصلنا إلى iPhone 7 و iPhone 7 Plus !

العمل على أول هاتف آيفون بدأ قبل الإعلان عنه بثلاثة أعوام و بالتحديد في عام 2004 ، حيث قامت آبل بتعيين 1000 موظف في مشروع أطلقت عليه “المشروع الأورجواني Project Purple” بالتعاون مع شركة الاتصالات الأمريكية AT&T ،و قد استمرت عمليات التطوير نحو 30 شهراً بتكلفة بلغت 150 مليون دولاراً أمريكياً ، و عند الإعلان عن أول آيفون كانت آبل تمتلك 200 براءة اختراع خاصة به !

اسم “الآيفون” ليس من إبداع آبل !

و هو أمر قد يكون غريباً لمستخدمي هواتف الآيفون ، فآبل لم تكن تمتلك هذا الاسم آنذاك ، فقد كان مملوكاً لشركة تسمى Infogear و كان لها منتجاً يحمل اسم “آيفون” منذ عام 1998 ، ثم اشترتها لاحقاً شركة Cisco ، و أطلقت نظاماً صوتياً يحمل اسم “آيفون” أيضاً ، و لم يتم إطلاق هاتف الآيفون باسمه المعهود في الأسواق إلا بعد أن قامت آبل بعمل تسويات قضائية مع شركة Cisco !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

الآيفون : منتج آبل الأول !

على مدار 10 سنوات استطاع الآيفون أن يتفوق على جميع منتجات آبل الأخرى ، بل و على أي منتج آخر مهما كان نوعه من أي شركة أخرى مهما كان اختصاصها ، و ذلك بعد أن تخطت مبيعاته بحلول يوليو 2016 حاجز المليار ، أي في خلال 9 سنوات و نصف فقط من إطلاقه ليصبح بذلك المنتج الأكثر مبيعاً في التاريخ !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

مرور 10 سنوات على الآيفون : الهاتف الذي غيّر حياتنا !

و لك أن تعلم الحواسيب الشخصية التي غيرت العالم استغرقت 27 سنة حتى تصل مبيعاتها إلى المليار ، و استغرق العالم 131 سنة حتى أصبح هناك مليار سيارة تمشي على الطرق ، أما ملاهي ديزني فلم يصل عدد زوارها إلى المليار إلا بعد مرور 49 سنة على افتتاحها !

و تمثل حالياً مبيعات الآيفون و الملحقات الخاصة به و متجر التطبيقات نحو 50% من عائدات آبل ، و بفضله أصبحت آبل الشركة التقنية الأكبر في العالم من ناحية القيمة السوقية و التي تبلغ نحو 620 مليار دولار أمريكي تقريباً .

بعد أن أتم الآيفون عامه العاشر ، أخبرنا عن تجربتك مع هاتف الآيفون ؟!

اذا كنت مطور وتود نشر تطبيقاتك عبر اخبار التطبيقات للوصول لشريحة كبيرة من المستخدمين العرب فراسلنا عبر البريد التالي: info@arabapps.org وسيكون تطبيقك قريبا في قائمة اخبار التطبيقات اذا كان بمستوى يليق بالمستخدم العربي.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

تطبيقات و أخبار التطبيقات لأجهزة آبل والأندرويد لا تتوقف على صفحاتنا عبر الشبكات الاجتماعية ، تابعونا عبر صفحاتنا المختلفة على Facebook  ، Twitter  ، Google Plus  ، Youtube ، Instagram ، Telegram

18 تعليق

  1. محمود الخوالدي

    انا من جيل الطيبين لا زلت استخدم ايفون 4s

  2. حقيقة انا استخدم ايفون وسامسونج
    الايفون 4 كانت بدايتي مع الايفون
    ومن خلال ملاحظاتي في اقربائي وأصدقائي
    الذين اشتروا الايفون وجربوه ورموه
    استنتجت ما يلي :
    الذي فقد قائمة الارقام بالخطأ كره الايفون وتركه من غير رجعة
    مع ان الذي حدث معه تتحملها قلة معرفة بكيفية التعامل مع التطبيقات
    والبرامج
    وهناك جماعة من اصحاب الايفون الذين كرهوا الايفون بسبب نظام الأمان الذي يتمتع به الآ أو إس
    ودمتم سالمين

  3. فعلاً جهاز مميز. يعتمد عليه.

  4. أفضل جهاز الآيفون أنا من الآيفون فو إلى ايفون ٧

  5. ااابل عشقا لمدة ١٠ سنوات ،، ولعشر سنوات اخرى باذن الله ،، مزيييد من التقدم لآبل ،، مزيد من العشق .

  6. فعلا افضل جهاز

  7. بالنسبة لي جهاز يعتمد عليه لكن لي نظره متوازنة مع الأجهزة
    فاعتمد على ابل و على باقي الأجهزة التى تعمل على نظام أندرويد
    كل جهاز له مميزاته و مساوئه
    ابل نظامها جيد و اجهزتها توقفت عن مجاراة التقنية
    البطارية ضعيفة و الذاكرة العشوائية قليل مقارنة باجهزة اخرى

  8. بدون جلبريك مافي تغير

  9. استخدمه تقريبا من 7 سنوات

    واول جهاز استخدمته
    ايفون فور جي

    الى الان ايفون سفن بلس

    صحيح بين الفتره والثانيه جربت نظام الاندرويد بانواعه

    لكن مثل الايفون ابدااا مافي خصوصا بعد مانزل السكس

    وصارت الشاشه اكبر واحسن

  10. أنا خمس سنوات بستخدم الايفوانً فعلا أفضل جهاز موجود في السوق

  11. شكرآ لا أبل والله أنا اعشق اجهزة أبل جدآ لكن مشكلة الصيانه لو فيه صيانه عند الموزع في كل منطقه مثل مكتبة جرير تعتبر هي الموزع لا أبل في كل منطقه اتمنا ان يكون فيها صيانه لجهزة أبل بدل ماياخذ الجهاز 3 أشهر بين مكتبة جرير وحاسبات العرب في الرياض وهذا حدث معي أنا شخصين

  12. بِسْم الله الرحمن الرحيم
    بكل صراحه تجربتي مع جهاز أبل بلس 6 كانت رايئعة جدآ وهذا ما يغفر لها بعض الأخطاء التي يجب عليها ان تتلافها من ناحية جودة الصناعة جدآ رائيعة ولكن الأخطاء يجب ان تبادر وتكون أسرع من اَي شركه اخرى إصلاح هذه الاخطاء مثل البطارية والشكل الخارجي للجهاز والانطفاء هذه بعض الأخطاء وليست كلها وهذه وجهت نظر خاصه ولدي الجمهور مستخدمى اجهزة أبل الكثير من الملاحظات وان شاء الله أبل كل يوم الي ماهو أحسن وأحسن وهذا مايتمناه مستخدمي اجهزة أبل

  13. نعم غير حياتي الى الافضل عندما رميته و اشتريت جهاز اندرويد.. شكرا ابل لجعلي لجعلي عاشق الاندرويد

  14. ربما يكون فيه تغيير في حياتنا
    لكن لا يوجد اي تغيير حقيقي في العشر السنوات لأيفون
    أتمنى ان نجد كل شي في الايفون دون استخدام الجيلبريك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*