رسالة من مطور تطبيقات الى المستخدمين جميعا !

فليس المُعايِنُ كالمُخبِر، فإن كثيرًا من مستخدمي الأجهزة الذكية ينظرون نظرة قاصرة ذات جهة يتيمة إلى التطبيقات التي يتمّ إنجازها من قبل المطوّرين العرب وعرضها على الجمهور. فنحن في ذلك ضروب وطرائق متلوّنة، فمنّا من يحمّل التطبيق بناءً على فكرة
رسمها في ذهنه لمجرّد قراءة اسم التطبيق أو رؤية صورة للعرض، فبمجرّد فتح التطبيق ومعاينته في بعض النقرات هنا وهناك ولا يتحقق ما في ذهنه قام بمسحه وانتهى الأمر.

رسالة من مطور تطبيقات الى المستخدمين جميعا !

رسالة من مطور تطبيقات الى المستخدمين جميعا !

ومنّا من يقوم باستخدامه فترة يسيرة من الزمن ثم يحذفه ولكن لم تنهِ القصّة لديك، فإذا رأى له مقالة في إحدى المواقع تُخبر عن تحديثٍ لهذا التطبيق بادر بكتابة تعليق يصدّ به الناس عن تنزيل التطبيق .. “هذا التطبيق كان على جهازي وحذفته أنصح بعدم التحميل” ! .

ومنّا وسط وهم الذين أصابوا الحُسنيين، انتفعوا ونفعوا، لم يتسرّعوا بمسح التطبيق بمجرّد تجبرته في عدّة نقرات ولكنّهم منحوا فرصة للتطبيق وجرّبوا كلّ الإمكانيات المّتاحة فيه، ثمّ لم يُبادروا بمسحه بل احتفظوا به لفترة معيّنة يتوقعون فيها تحديثًا وتجديدًا من قبل مُطوّره لرؤيتهم المُنصفة أن الذي من وراء هذا التطبيق مطوّرين ومصمّمين قد عملوا بجدٍّ على إنجازه وكان ذلك ضمن أوقات عملهم الذي يرجون من بعده الثمرة.

وهذه الثمرة إما أن تكون بكلمة تشجيع أو إعجاب أو حتى ملاحظات للتحسين وكذلك دعم ماديّ إذا كان التطبيق غير مجّاني, فإنّ الكثيرين منّا يفرّون من التطبيقات المدفوعة ولم نعلم نحن أنّ هذا التطبيق كالمنتج الذي يُعرض في الحوانيت تمامًا، فصاحب المنتج قد كرّس الأوقات واجتهد في بدنه وماله لأجل أن يخرج لنا شيئًا ننتفع به, فمن غير المعقول أن يطلب النّاسُ منه أن يسلّمهم هذا الجهد كلّه من غير مُقابل.. فكذلك المطوّر.

فلا يخفى علينا أن المطوّر العربي يحتاج دائمًا إلى دعم وتشجيع من قبل جمهور المستخدين كي يرتقي بتنمية المقدرة عنده ويُخرج للناس تطبيقات على مستوًى من الاحتراف الراقي.

نعم، لا يُنكر أحد منّا أن هناك من التطبيقات المبنية على استغلال أموال الناس فقط أو أنها لا منفعة فيها، فحينئذ توجّه الرسالة لأصحاب تلك التطبيقات ونصحهم بأن يوظّفوا مواهبهم وخبرتهم لأجل نفع النّاس ولا يستعجلوا بالثّمرة المادية .. فإن من عمل عملا وأتقنه فإنه سيجد ثمرته ولا بد ولو بعد حين.

 فكلّ له رسالة وكلّ توجّه له النصيحة فلو قام كلّ من الطّرفين ، المتسخدم والمطوّر ، بدوره انتفع الجميع. إذا أي من المستخدمين انت ؟

الكاتب هو مطور تطبيقات معروف لاجهزة ابل

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

انضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا الى قناة اخبار التطبيقات في اليوتيوب لتحصلوا على افضل واحدث الشروحات الخاصة باجهزة الايفون والايباد والمزيد …

242 تعليق

  1. التطبيق الكفو بيفرض نفسه

  2. يعتبر التطبيق على الساحه مثالي وجديد على المستخدمين لهذه البرامج التقنيه او التكنلوجيه

  3. كلام رائع جداً.
    ونتمنئ من الله التوفيق للمطورين والافاده للمستخدمين بمافيه ﻣن نفع وانتفاع…

  4. اصلا شي طييعي لو ماعجبني البرنامج احذفه بس مب معناه ان البرنامج فاشل لا ! بكل بساطه لانه ماناسبني ولاني مابي جهازي يمتلي على اشياء ماستخدمها
    المقال ماله داعي.

  5. بالتوفيق أن شاء الله

  6. كيف احمله

  7. ابوعبدالله الالمعي

    نعم للنقد البناء لا للنقد الهدام وأتمنى لكم مزيد من التوفيق

  8. ابوعبدالله الالمعي

    السلام عليكم أنا من المعجبين بهذا التطبيق وكل عمل بشري لابد ينتابه النقص والنقد البناء هو المطلوب وليس الهدام اسال الله لكم المزيد من التوفيق

  9. كلام فعلاً هذا ما يحدث
    المشكله اننا نطالب بتطبيقات عربيه دون ان نشجعهم
    ولكن الاحظ انه بدا يتفهم المستخدم العربي ما يجب عليه تجاه البرامج
    كذلك يجب التوعيه لكيفيه الاستخدام

  10. ♚αвυвαѕΐℓ♚

    انا من وجهة نظري تطبيقاتهم رائعه

  11. انا قرأت الرسالة الرائعة والتعليقات التي لا تبشر بخير !! …. واخيراً حسدت صاحب هذا الموقع لانه يعج بالنشاط والتعليقات والحيوية :(

  12. ضغطت على الجرح

  13. وفقكم الله وانا من معجبين بهدا التطبيق اتمنى طرح برامج اسلامية اكتر وجزاكم الله كل خير

  14. belbel ლ( ╹ ◡ ╹ ლ)

    لا لتشوية صورة التطبيقات العربي

    هناك الكثير من البرامج المشرفة واللذي لا يعجبكم راسلوا المبرمج كما فعلت انا شخصياً

  15. أتمنا لكم التوفيق

    • أم عبدالله بن عمر

      عفوا
      ثقافتي تحتاج المزيد من التوعية والوعي
      عني أغلب تنزيلاتي لكم الفضل بعد الله فيها
      من خلال أخبار التطبيقات
      لكني أريد حلا لعزيز سرق حسابي وبدأ ينزل ماهب ودب من الألعاب والتنزيلات مدفوعة أو مجانية وعلى جميع أجهزة أبل التي نمتلكها من آيبادات وأيفونات وايبودات بغير دراية لانه سمع عنه أورأه عند صديق أو أو
      كيف أمنع ذاك المائن علي بلطف
      هل من تطبيق
      دلوني على تطبيق أشارك فيه في اي منتدى من المنتديات من غير الاشتراك فيه ومعمعته وطريقة ذلك
      كما أريد تطبيقا يتيح تقل جهات اتصالي من الجهاز إلي الشريحة اريدها محفوظة في ذاكرة الشريحة والجهاز متى من توقف أيفوني انقلها لأيفون آخر بدون عناء وحسرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*