هل اصبحت ابل منغلقة على نفسها اكثر من اللازم ؟

لقد جلست جوجل جانبا خلال الاشهر القليلة الماضية ترقب الفشل تلو الآخر الذي تتعرض له ابل في مساعيها للتخلص من البرمجيات التي كانت جوجل نفسها تزودها لأجهزة ابل من الايفون وحتى الايباد مرورا بالايبود تاتش.

هل اصبحت ابل منغلقة على نفسها اكثر من اللازم ؟

هل اصبحت ابل منغلقة على نفسها اكثر من اللازم ؟

كانت جوجل تنتظر ان تنضج الظروف اكثر فأكثر حتى تأتي لحظة الدخول والاستفادة من الوضع القائم، ولهذا بعد ان تخلت ابل عن خرائط جوجل وطرحت خرائط خاصة بها ووقعت الكارثة التي لم يكن يتوقعها حتى اعداء ومنافسو ابل، والتي اودت برأس سكوت فورستال الذي لم يقبل لنفسه الانضمام الى مديره تيم كوك في الاعتذار للمستخدمين، كل هذا وجوجل ترقب عن كثب وتبتسم برضا عميق عما آلت اليه ابل.

وفي لحظة لم يكن امام مستخدمي ابل من خيار في استخدام الخرائط سوى البحث عن مخرج بعيد عن ابل، جاءت جوجل وطرحت خرائطها كتطبيق مستقل يثبته من يشاء في جهازه بصورة مستقلة عن نظام ابل.

لم يرق لشركة ابل هذا التصرف من جانب جوجل واعتبرته رقصة على ايقاع المأساة التي تعرضت لها هي بنفسها، ولكنها كظمت غيظها وأطلقت ابتسامة متظاهرة بالغبطة بهذا التحول.

هذا التصرف من جوجل لم يأت من فراغ، فقد كانت قبل ذلك وبنفس الطريقة قد توغلت وسط مستخدمي اجهزة ابل من خلال تطبيق “يوتيوب” مستقل ايضاً، بعدما قررت ابل ركل التطبيق السابق الذي كان مدمجا في نظامها بدعوى ان مدة ترخيصه انتهت، في اشارة الى انها اصبحت من القوة ما يسمح لها بأن تستعيض عن كل ما تقدمه لها جوجل من برمجيات، ولكن هيهات.

وتبع هذا خدمة محرك البحث بالتعليمات الصوتية التي تضاهي خدمة Siri، وفي شهر ديسمبر كما ذكرنا وصلت خدمة الخرائط التي صممتها جوجل خصيصا لأجهزة ابل بعد ان انتشرت فضيحة المواطن الاسترالي المسكين الذي اعتمد على خرائط ابل وضل الطريق وكاد ان يهلك في صحراء بلاده، وهذا ما كان ينقص شركة ابل وإدارتها ان يفنى مواطن في العالم بسبب خدمة ابل !!!

وكي تزيل الشكوك اطلاقا، اعترفت جوجل بأن لديها طاقما من الخبراء المطورين المتخصصين بتطوير التطبيقات والبرمجيات الخاصة بنظام ابل iOS وهذا يبدو غريبا بعض الشيء. ولكن بعد التمعن في الحقائق والصورة برمتها سنجد ان هذه هي استراتيجية تتبعها جوجل بكل ثبات على امل ان يطرح مستخدم جهاز ابل يوما ما السؤال على نفسه: اذا كانت غالبية خدمات جهاز ابل تأتيني من جوجل فلماذا لا انتقل مباشرة الى جهاز ونظام جوجل؟

اما موقف ابل التي كانت لا تتوانى في السابق بركل كل برمجية لا تروق لها بعيدا عن اجهزتها، اصبحت اليوم تفكر مرات ومرات قبل الاقدام على التخلص من أي برمجية لاسيما حين يتعلق الامر ببرمجيات وخدمات قادمة من جوجل، رغم انها احيانا تتصادم بمصالح شركة الاتصالات الامريكية AT&T المتعاقدة مع ابل في الولايات المتحدة الامريكية.

يبدو انه كلما انتشرت ابل على نطاق اوسع أي اصبح تأثيرها يصل الى عدد اكبر من المستخدمين حول العالم، كلما اصبح من العسير عليها الابقاء على سياسة النادي المغلق الذي لا يمكن اجتياز بوابته والتجول في داخله. هنا تبدو جدران امبراطورية ابل تتصدع وتنهار في اماكن عديدة مما يجعل توغل المنافس امرا في غاية السهولة، ونلاحظ ذلك مع كل جهاز جديد تطرحه الشركة. ومن غير المستبعد ان تتوفر كل خدمات ابل ومواصفات اجهزتها في اجهزة تعمل بنظام آخر وعندها لن يقف امام المستخدم الراغب بالانتقال سوى القليل فقط.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

155 تعليق

  1. ملك الالعاب

    ياليت جوجل يرجع علي ابل

  2. ايه و أكثر من اكثر من اللازم

  3. ابل كل يوم جهاز جديد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*