غداة الحدث: الايباد الجديد يحظى ببعض الانتقادات

بعد أن أطلقت “ابل” أمس جهاز “الايباد الجديد” وهذا هو اسمه الرسمي لغاية الآن، تبين خلال الساعات الأولى التي عقبت الحدث انه خلافا لمرات سابقة لم ينل هذا الجهاز الاهتمام واللهفة المعهودة من قبل المستخدمين.

الايباد الجديد يحظى ببعض الانتقادات

الايباد الجديد يحظى ببعض الانتقادات

ولوحظ كذلك انه مقارنة مع جهاز الايفون 4 أس الذي واجه بعض التردد عند ظهوره، بل وخيبة أمل كبيرة وسط المتابعين، ولكنه سجل رقما قياسيا غير مسبوق في المبيعات، بقي جهاز الايباد الجديد على هامش الاهتمام العام وكأن الأمر عاديا.

وإذا أمعنا النظر في مواصفات الجهاز الجديد، فإننا سنلاحظ بلا شك انه جاء بمزايا تفوق مزايا سلفه الايباد 2 لاسيما من ناحية قدرات شاشته التي شهدت تحسينات هائلة وهو الجانب الذي أخذت تركز عليه شركة “ابل” في إعلانها التجاري للجهاز الجديد الذي انطلقت فور الكشف عنه.

من جانبهم توقع المراقبون أن يأتي الجهاز الجديد بتقنية “سيري” كاملة وليس بتقنية التعرف على ملامح الصوت فقط، وعلى ما يبدو لم تشأ “ابل” أن تزيل هذه الميزة عن جهاز الايفون 4 أس الذي لا يزال ينفرد بها أمام بقية الأجهزة لغاية الآن وهي تقنية “سيري”.

واستخدمت شركة “ابل” في وصفها لجهاز الايباد الجديد في إعلانها التجاري الذي خرج من الفرن للتو، كلمة Resolutionary وهي عبارة عن خليط بين كلمتين هما: Reselution و Revolutionary. ويمكن اعتبار كلمة كهذه مثيرة للجدل لأن “ابل” كانت تصف أجهزتها السابقة بهذا الوصف. وقد لا يكون مقبولا لدى البعض بعد الآن.

وجاء في الانتقادات العديدة الموجهة للايباد الجديد أن ما من دافع لمستخدمي الايباد 2 أن يقتنوا الجهاز الجديد، لاسيما أن غالبية التطبيقات المتوفرة حاليا في متجر “ابل” لا تتوافق مع الجودة الفائقة التي يعرضها الجهاز الجديد.

علاوة على ذلك، فإن الخدمة الجديدة التي عرضتها “ابل” والتي أطلقت عليها iPhoto المرافقة للجهاز الجديد مثيرة لخيبة الأمل لدى المستخدمين لأنها تقنية لم تعد تعتمد على خرائط “جوجل” المعروفة وإنما انتقلت للاعتماد على خرائط PlaceBase وهي شركة مغمورة استحوذت عليها “ابل” عام 2009.

إلا أين تتجه ابل؟

شهد حدث الأمس نوعا من اللامبالاة رغم كونه ثاني حدث كبير يقيمه المدير الجديد تيم كوك. في الحدث السابق، قدم كوك للجمهور جهاز الايفون 4 أس رغم أنهم كانوا يترقبون الايفون 5، وقدم كذلك تقنية “سيري” كأهم ميزة للجهاز الجديد. وقد لاقى هذا الحدث آنذاك امتعاضا عميقا من قبل كل من تابع منتجات “ابل”.

وقالت مدونة معروفة تدعى جوني اوذل في مقال نشرته أمس إن المنتجات التي كانت تقدمها “ابل” في السابق كانت تعتمد على إخراج دقيق جدا للحدث وتسلسل الفقرات وكان المنتج نفسه يرتكز على اسم الماركة المسجلة ذات التقليد الراسخ، وليس كما هو الآن إذ يعتمد المنتج على التكنولوجيا التي يتضمنها لا أكثر بينما هيبة الماركة المسجلة بدأت تتآكل شيئا فشيئا.

من جانب آخر يعتقد بعض المراقبين أن “ابل” ستواصل سيطرتها على سوق الأجهزة اللوحية عاما آخر على الأقل بفضل هذا الجهاز الجديد. وقالت دراسة أجرتها شركة iSuppli فور إطلاق الايباد الجديد إن حصة “أبل” من سوق الأجهزة اللوحية في نهاية العام الجاري 2012 ستكون 61% أي بتراجع قيمته 1% عن حصتها في نهاية عام 2011، ولكن هذا في مجمله سيكون أعلى بـ 4% من حصة الشركة خلال الربع الأخير من العام المنصرم حين كانت “ابل” سجلت تراجعا في أسواق الأجهزة اللوحية.

وقالت شركة iSuppli في استنتاجها من معطيات الدراسة إن جهاز الايباد الجديد سيحظى بشعبية وسيعزز من مكانة “ابل” وأجهزتها اللوحية وسيكون الجهاز المفضل لدى اكبر قطاع من المستخدمين على الأجهزة الأخرى العاملة بنظام الاندرويد رغم إطلاق نسخة الاندرويد 4.0 من نظام التشغيل والتي تعرف بتسمية “ساندويش الايس كريم”، وهي أحدث نسخة تشغيل لنظام “جوجل” للأجهزة الذكية.

شاهدوا صور من حدث الايباد بالامس:

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

182 تعليق

  1. ابل شركة ذكية دائماً تركز على الشاشة لتجذب المستخدم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*