لصناعة ايباد جديد: 5 أيام عمل ومشاركة 325 عاملا

بعد ان نشرنا لكم صباح اليوم مقاطع من التقرير المصور الذي اعدته قناة ABC الامريكية عن مصانع “فوكسكون” حيث تصنع اجهزة الايفون والايباد، ها نحن نغوص الى اعماق ما ورد في التحقيق الصحفي للقناة الامريكية وكيف سمح لها بتصوير تقريرها وردود الأفعال على ما ورد فيه، وهل هذه هي الحقيقة المرجوة من تقرير كهذا ام أن التقرير جاء متماشيا مع رغبات “ابل” وعونا لها!

لصناعة ايباد جديد: 5 أيام عمل ومشاركة 325 عاملا

لصناعة ايباد جديد: 5 أيام عمل ومشاركة 325 عاملا

كم من الوقت تستغرق عملية إنتاج جهاز الايباد؟ يجيب عن هذا السؤال برنامج Night Light الذي يبث على قناة ABC الإخبارية الأمريكية فيقول: يحتاج الأمر إلى خمسة أيام عمل ومشاركة 325 عاملا لإنتاج جهاز واحد من “الايباد” الذي تصنعه شركه “أبل”.

فقد بثت القناة المذكورة ولمدة ساعة كاملة برنامجا مفصلا عن مراحل إنتاج بعض الأجهزة الالكترونية المعروفة لدى المستهلك العادي في كل أرجاء العالم. ومن بين ما ورد في البرنامج المذكور إن جهاز الايفون 4 أس بحاجة إلى 141 مرحلة من مراحل التركيب قبل أن يبدو جهازا متكاملا، وان غالبية هذه المراحل تتم يدويا. وأكد بيل واير مقدم البرنامج: “إن عملية الإنتاج لا تتوقف على الإطلاق ليل نهار”.

ويعمل على تركيب هذه الأجهزة أكثر من 400 ألف عامل يعملون في مصانع شركة “فوكسكون” الموجودة في منطقة قريبة من هونج كونج في الصين. ويعتبر هذا المصنع من اكبر المصانع في العالم ويعمل فيه أناس يأتون من مناطق مختلفة وبعيدة في الصين.

ويعيش هؤلاء العمال في تجمعات كبيرة أقيمت فيها مساكن للعمال ومتاجر ومراكز للترفيه، غير أن أهم في الأمر أن على العمال تحمل ظروف عمل قاسية جدا قد يضطر فيها العمال أحيانا إلى تركيب 300 ألف جزء في أجهزة الايباد تلبية للطلبات المتعاظمة للأسواق العالمية.

“حسب المعايير الأمريكية: هذه معاناة”

يعتبر برنامج Night Light أول طاقم تلفزيوني غربي يسمح له بالتصوير بحرية داخل مصانع شركة “فوكسكون”. وكما ذكرنا فإن هذه المصانع تنتج العديد من الأجهزة الالكترونية المتطورة من بينها الأجهزة الذكية من شركة “ابل” أيضاً. وكانت إدارة هذه المصانع رفضت في السابق السماح لأي وسيلة إعلام بدخول مصانعها تدعمها في هذه السياسة السلطات الصينية، رغم الانتقادات المتكررة تجاهها.

ولكن بدأ العالم خلال عام 2010 يبدي الاهتمام بهذه المصانع وبما يدور بداخلها بعدما راحت تتناقل وسائل الإعلام أنباءً عن حالات انتحار متكررة وسط عمال هذه المصانع. ومن هنا بدأ الناس يسترقون المعلومات حول ظروف عمل وحياة هؤلاء العمال فتبين لهم: ورديات عمل مطولة جدا، ظروف حياتية متدنية، رواتب تكاد تكون معدومة وبدون أي أيام راحة.

على ضوء ذلك تعرضت شركة “ابل” لانتقادات عديدة من قبل منظمات حقوق الإنسان الصينية والعالمية جراء ظروف العمل المتبعة حيث يتم إنتاج أجهزتها، وساءت علاقة “أبل” مع السلطات الصينية لدرجة أن السلطات الشيوعية في الصين شرعت في التحقيق في سياسة الحفاظ على البيئة التي تتبعها شركة “ابل” على اعتبار أن “أبل” من اكبر الشركات الملوثة للبيئة في العالم.

وفي أعقاب هذا التطور أعلنت “ابل” أنها ستسمح لمنظمة أمريكية للدفاع عن حقوق العمال واسمها Fair Labor Association بدخول هذه المصانع، بل ودفعت “ابل” مبلغ 250 ألف دولار لهذه المنظمة لتجري تحقيقا حول ظروف الإنتاج في هذه المصانع. يذكر أن هذه المنظمة أنشأت من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية قبل سنوات إبان عهد بيل كلينتون بهدف التحقيق في ظروف العمل في شركات مثل Nike واديداز بعد تكرار الشكاوي من ظروف العمل في مصانع هذه الشركات الأمريكية المتواجدة في الصين.

ومن المتوقع أن تعد هذه المنظمة تقريرا نهائيا لا يروق لشركة “ابل”، وقد يكون قرار السماح لبرنامج مثل Night Light الدخول إلى هذه المصانع والتصوير بحرية جاء من بابا تخفيف حدة الانتقادات ومحاولة إعداد الرأي العام قبل صدور تقرير المنظمة العمالية. وقال مقدم البرنامج انه خلال التصوير توقع أن يرى ويسمع حالات مرعبة، ولكن هذا لم يحدث، “ما يمكن اعتباره معاناة حسب المعايير الأمريكية يبدو أمرا عاديا في المصانع في الصين”.

لصناعة ايباد جديد: 5 أيام عمل ومشاركة 325 عاملا

لصناعة ايباد جديد: 5 أيام عمل ومشاركة 325 عاملا

يجتمع في غرفة الطعام 10 آلاف شخص

يتقاضى العامل المتوسط في هذه المصانع مبلغ 1.78 دولارا أمريكيا لساعة عمل واحدة، أي أن العامل الذي يمارس عمله على شكل ورديات من 12 ساعة كل وردية يتقاضى شهريا ما يتراوح بين 450 إلى 550 دولارا، وهؤلاء عمال يعتبرون محظوظين لأنهم يتقاضون أجورا أعلى بكثير من معدلات أجور العمال في الصين. وأورد البرنامج التلفزيوني مشاهد آلاف الأشخاص يقبعون أمام أبواب هذه المصانع يتوسلون العمل. شروط القبول للعمل غير معقدة، فبعد ثلاثة أيام من التدريب المهني يتم قبول 80% من العمال حتى لو كانوا اصغر من السن القانونية للعمل.

أحيانا يأتي العمال من مناطق تبعد مئات بل آلاف الكيلومترات عن المصانع. ولكن ورغم هذا فإن راتب العامل في هذه المصانع إذا ما قورن براتب العامل في نفس الإقليم الذي تتواجد فيه هذه المصانع واسمه “شيونجن” الذي يعتبر من أغنى الأقاليم في الصين، فراتبه يساوي ثلث معدل الرواتب في هذا الإقليم، من هنا يصعب على عمال مصانع “فوكسكون” برواتب كهذه الاستفادة من ابسط الخدمات اليومية التي تعرضها المدنية الكبيرة القريبة من مكان عملهم.

في مثل هذه الحالة، يضطر العمال إلى إعادة رواتبهم التي يتقاضونها من شركة “فوكسكون” إلى الشركة نفسها لقاء الخدمات الأساسية التي تقدمها لهم في مساكنهم مقابل الدفع. فوجبات الطعام البسيطة يتناولها العمال في قاعات ضخمة يجتمع فيها معا قرابة عشرة آلاف شخص وثمن الوجبة الواحدة يكلف 70 سنتا. ويدفع العامل ما قيمته 17.5 دولارا أمريكيا شهريا أجرا للمسكن وهو عبارة عن غرف مزدحمة في كل منها ثمانية أشخاص بدون حمام خاص بالغرفة. ويحظر على العمال إنشاء أي تنظيم عمالي ومن يقوم بذلك أو من ينضم إلى تنظيم كهذا يتعرض لعقوبة السجن لمدة عشر سنوات.

وقال احد كبار المسئولين في شركة “فوكسكون” إن الشركة على استعداد لرفع رواتب العمال بعد أن شهدت نموا في أرباحها تقدر بـ 30% خلال العام الأخير لوحده، “ولكن على شركة ابل أن تزودنا بالموارد لهذه الزيادة”، حسب قوله. وأضاف المسئول: “لم لا نزيد الرواتب؟ فهذا أمر جيد بالنسبة لنا وللصين وللعمال لكي يحبوا العمل لدينا ويواصلوا العمل بحماس”.

وبعد أن بثت قناة ABC برنامج Night Light تعرضت القناة والبرنامج لانتقادات شديدة من وسائل إعلام وجهات أخرى بدعوى أن التقرير الصحفي جاء ناعما جدا ولم يتعمق في الموضوع ولم يكشف عن كامل الحقيقة.

وفي هذا السياق كتبت مجلة The American Life التي تناولت الموضوع قبل تقرير ABC بشهر، كتب الآن تقول إن إحدى العاملات في مصانع “فوكسكون” وعمرها 13 عاما أكدت لمراسلها أن شركة “فوكسكون” بالفعل لا تدقق في سن المتقدمين للعمل، وان الشركة انتبهت إلى هذا الأمر فقط حين اقترب موعد إجراء التحقيق الصحفي من قبل ABC فسارعت عندها إلى استبدال صغار السن من العمال بآخرين بحيث لم يجد الصحافيون أي عامل أو عاملة يقل عمره عن 17 عاما.

اليكم التقرير بالفيديو والذي قمنا بنشره ايضا:

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في جوجل بلس لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

83 تعليق

  1. ابل وبث
    غصب
    غصب
    بس أني اكره الصين

  2. أرقام للتفكير
    لست مع او ضد ولكن لنا ان نفكر قليلا بأرقام التقرير
    ١- من التقرير لصناعة جهاز واحد ٥ أيام عمل تضربها ٣٢٥ عامل تضربها في ١.٧٨ دولار تضربها في ٨ ساعة عمل أقل شيء ( ٥ يوم * ٣٢٥ عامل * ١.٧٨ دولار اجر الساعة * ٨ ساعات عمل = ٢٣١٤٠ دولار تكلفة الجهاز يمكن اننا نحب شيء ولكن لا يجعلنا نلغي تفكيرنا
    مرة اخرى لست مع او ضد
    ولكنني مع ومع ومع احترام العقول

  3. طيب متى يطلع الاي باد ٣

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*