ايفون 4 أس اسرع من ايفون 4 بـ 68%

نشرت نتائج توصل اليها برنامج Geekbenh على شبكة الانترنت واتيحت لنا امكانية القاء نظرة عليها للتعرف على قدرات العناصر المركبة لجهاز الايفون 4 أس الجديد.


ويظهر من التفاصيل المنشورة ان جهاز الايفون 4 أس مزود بمعالج ثنائي النواة مشابه لجهاز الايباد 2 الذي يعمل هو الآخر بمعالج من فئة A5. وهو مزود كذلك بذاكرة RAM قدرتها 505 ميجا بايت شاغرة، معنى ذلك ان هذه الذاكرة في اساسها تعادل 512 ميجا بايت.

ويمنح برنامج Geekbench الايفون 4 أس تقديرا 622 نقطة، وهو اقل بقليل من التقدير الذي منح لجهاز الايباد 2 وهو 749، ولكنه اكثر بكثير من تقدير جهاز الايفون 4 الذي حصل على 370 نقطة فقط.

وحسب ما جاء من نتائج وفق برنامج Geekbench فإن الايفون 4 أس اسرع من جهاز الايفون 4 بنسبة 68% وهو في الوقت نفسه ابطأ من الايباد 2 بنسبة 17%.

اما المعالج المعتمد في جهاز الايفون 4 أس فهو من فئة A5 وسرعة تردده تبلغ 800 ميجا هيرتز بينما يبلغ تردد معالج الايباد 2 الى 1 جيجا هيرتز وهذا ما يفسر البطء في أداء الايفون 4 أس مقارنة بجهاز الايباد 2.

من ناحيته يعرض موقع AnandTech معطيات شيقة جاءت بعد مقارنة الاجهزة فيما بينها، والنتائج معروضة على شكل رسم بياني:

ويظهر الرسم البياني ان جهاز الايفون 4 أس اسرع من الايفون 4 ومن جالاكسي أس 2 بسبعة اضعاف.

هل تريد المزيد من التطبيقات والأخبار ؟

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في الفيسبوك لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

إنضموا لصفحة أخبار التطبيقات في تويتر لتحصلوا على أفضل التطبيقات المجانية لوقت محدود والمزيد ..

158 تعليق

  1. اهم شي ان الاي فون 4 يبقى في الصدارة وانا ماراح اشتري الاي فون 4س لانه مافي فرق ال شي بسيط

  2. السلام عليكم
    يااخوان هذي سياسة ابل بطرح منتجاتها
    مثل مافيه احتراف بالتكنولوجيا اللي تقدمها
    فيه احتراف بالتسويق ايضا

    ابل تنزل منتج تقريبا كل سنتين وخلال السنتين يكون فيه تطوير وتحديث لهذا المنتج

    وهالطريقة رائعة جدا للمستهلك بحيث انه يستطيع استخدام هالجهاز فترة كافية تمكنه من البقاء عليه او تغييره في حال طرحت الشركة ماهو جديد
    هذا بخصوص فكرة تسويق ابل
    اما الجهاز الجديد فهو عبارة عن تطوير وتحديث فقط
    عذرا عالاطالة

  3. والي متي البحث ع الجديد مع ابل ولم نبحث الي الجديد مع الله

  4. الاخوه الكرام
    قدرات الايفون 4 عاليه ولا حاجة لشراء 4s
    إذا رأت الشركه الإقبال ضعيف على الشراء
    ستبذل قصارى جهدها للخروج بمنتج جديد مختلف كما وكيفا وشكلا
    نعم لمقاطعة شراء 4s

  5. عبدالمحسن بن فهد

    تغيير لايعير الاهتمام مجرد استنزاف اموال بتغييرات بسيطة
    واللي يتكلم عن اداء الجهاز مقارنه بالاجهازه السابقة لم يحدث اي تغيير ملاحظ مقارنة باجهزه اخرى
    كلها بنفتح ايميل ع الجهاز او عمل محادثة او اجراء اتصال او ما الى ذلك وهذا لايحتاج لأي جهد اضافي في المعالج
    والقليل منا يستخدم الجهاز للتصوير وان كان شخص بيتكلم عن الكاميرا او من هواة التصوير فـ ماراح نقارن الجهاز باداء الكاميرات
    اما لو كان الجهاز يستخدم في تصميم او اشياء تحتاج معالج ذو قوة فهذا يعتبر تغيير
    في رايي استفيدو من هالتقنية في اشياء تنفعكم

  6. بالنسبة لجهاز اي فون ٤وايفون ٤ إس وجالكسي اس٢ اجهزه قويه ومميزاتها حلوه وانا جربت جالكسي إس وجربت اي فون وكل منهم فيه مميزات وفيه عيوب مثلا لوحت المفاتيح في الجالكسي افضل من الاي فون لكن التصوير في الاي فون افضل باختصار تحتار بينهم لكن اختار الجهاز الي يناسب ميولك واهتماماتك 

  7. اللي مايطول العنب حامض عنة يقول

  8. محمد البربار

    أتصور أن عصر الضربات القاضيه من أبل قد ولى وانتهى
    المنافسه القادمه بين القطبين العالميين أبل من جهه
    وجوجل وحلفائها من شركات صناعة الهواتف الذكيه من جهة أخرى
    المنافسه القادمه ستكون بالنقاط يوم لك ويوم عليك
    لن يستطيع أحد أن يتربع على القمه في المستقبل
    صحيح أن أبل ادخلت البهجه وأسعدتنا بأجهزتها المميزه جدا
    غير ان البعض يتعامل مع أبل وكانها قدره وكأنه أشتري الملايين من أسهمها
    ولائي مادمت أدفع قيمة الجهاز هو لمصلحتي
    والمنافسه هي أساس حصولي على أفضل منتج
    كانت أبل من المستقبل
    غير انها إستطاعت أن تجعل عالم الهواتف الذكيه كله من المستقبل
    تذكر مصلحتك أولا ثم أبل او سامسونج

  9. أتصور أن عصر الضربات القاضيه من أبل قد ولى وانتهى
    المنافسه القادمه بين القطبين العالميين أبل من جهه
    وجوجل وحلفائها من شركات صناعة الهواتف الذكيه من جهة أخرى
    المنافسه

  10. وربي انه أبداع فور اس

  11. فور إس ٣٢قيقا٢٨٠٠ريال

  12. اللي يقارن الجالكسي اس بالايفون
    عليه ان يعمل اشعة مفطعية لراسه يمكن يحصلون قطعة خرى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*