استطلاع: زبائن ابل هم أكثر الراضين عن أجهزتهم

في بحث جديد شمل قرابة 70 ألف شخص في الولايات المتحدة الأمريكية ممن يستخدمون التكنولوجيا الحديثة بكل فروعها ومنتجاتها، تبين أن مستخدمي أجهزة “ابل” يحتلون الصدارة من حيث ارتياحهم ورضاهم عن التكنولوجية التي اشتروها.

استطلاع: زبائن ابل هم أكثر الراضين عن أجهزتهم

استطلاع: زبائن ابل هم أكثر الراضين عن أجهزتهم

فقد أجرت منظمة يطلق عليها American Customer Satisfaction Index “مؤشر رضا المستهلك الأمريكي”، بحثا شمل هذا العدد الكبير من مستهلكي التكنولوجيا الحديثة بمختلف أجهزتها، وأظهرت نتائج هذا البحث أن زبائن “ابل” هم أكثر المستخدمين رضا عما يشترون من أجهزة مقارنة مع زبائن عدد من الشركات الأخرى المتخصصة بتصنيع وتسويق الأجهزة الالكترونية على اختلافها.

وتمحور موضوع البحث المذكور حول سؤال واحد هو: هل أنت راض عن جهاز الكمبيوتر الذي اشتريته؟ وتظهر النتائج في الرسم البياني المرفق.

ويلاحظ من النتائج الظاهرة أمامك أن مستخدمي أجهزة شركة “ابل” هم أكثر الراضين وان 88% ممن اشتروا أجهزة كومبيوتر من شركة “ابل” راضون عما اشتروه. ويلاحظ كذلك أن شركة “ابل” تتجاوز بهذا المؤشر بقية الشركات المنافسة بفارق شاسع.

وجاء في خلاصة الاستطلاع: “حققت أسهم شركة ابل، خلال السنوات الثماني الماضية زيادة في قيمتها بمعدل 23 ضعفا عما كانت عليه من قبل، وتصدرت لائحة الشركات التي تحظى بأكبر قدر من رضا المستخدمين عن منتجاتها. وتواصل أبل تصدر الشركات من حيث التجديدات والاختراعات وإرضاء المستخدمين، وكل ذلك من خلال خوض مجالات جديدة بواسطة التكنولوجيا التي تبتكرها باستمرار”.

هل تريد الاستمتاع بمزيد من اخبار التطبيقات؟ سجل معنا بأحد هذه الطرق:

  • عبر تويتر – نقوم بعرض الكثير من التطبيقات المجانية لوقت محدود والتي لا يتم عرضها في التطبيق، تابعنا من هنا .
  • عبر الفيسبوك – عرض جميع مقالات التطبيق بصورة فورية والمزيد، مما يمكنك متابعتنا وانت تتصفح الشبكة الاجتماعية، تابعنا من هنا .
  • يمكنكم ايضا التسجيل كاعضاء في موقعنا والتمتع بميزات كثيرة خاصة بالاعضاء(ستكون متاحة لاحقا)، سجل من هنا .
  • إنضم لقائمتنا البريدية، مفاجآت كبيرة للمنضمين، من هنا .

137 تعليق

  1. الله لا يهينكم احد يعطيني رايه بالجلبريك ودي انزله بس يقولون انه يشيل الحمايه عن الجهاز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*