تقارير

نعم لإنجاح حملة مقاطعة متجر أبل لمدة أسبوع

نضم صوتنا في موقع “أخبار التطبيقات” إلى الصرخة التي أطلقها موقع “ايفون إسلام” الداعي إلى مقاطعة متجر التطبيقات “الاب ستور” اعتبارا من الأول من يوليو ولغاية الثامن من هذا الشهر، احتجاجا على حذف تطبيق الانتفاضة الثالثة من المتجر استجابة لطلب الكيان الصهيوني.

نعم لإنجاح حملة مقاطعة متجر أبل لمدة أسبوع
نعم لإنجاح حملة مقاطعة متجر أبل لمدة أسبوع

نعم.. لم نعد قطيعا صامتا ينهش من لحمه كل من استعظم وتكبر، ولم نعد نحن المستخدمون العرب مجرد مستهلكين ينتظرون ما يقدمه الآخرون لهم من ابتكارات ومنتجات نتلقفها بلهفة شاكرين السيد الأبيض من خلف المحيط لأنه تكرم علينا بهاتف براق وتطبيقات مسلية.

من غير المعقول مواصلة التعامل مع العرب بهذا الاستخفاف الذي لا يحظى بمثله سوى أهل دول العالم الثالث. في البداية كان موقع الفيسبوك ولما صمت الجميع لم تتردد “ابل” باتخاذ خطوة مماثلة بعد أن كانت هي نفسها صادقت على التطبيق الخاص بالانتفاضة الثالثة، وتحققت من انه لا يتضمن أي مواد تحريضية أو ضررا لأي جهة سوى فضح الاحتلال وممارساته.

المستهلكون العرب قوة لا يستهان بها لأي سلعة كانت، للأسف نتحدث عن عنصر الاستهلاك كسلاح وحيد بأيدينا، فعلى الأقل علينا استخدامه. ليس لمدة أسبوع فقط، لماذا لا نواصل المقاطعة حتى يعود التطبيق ؟ قد يرى البعض في هذا عملية ليّ للاذرع، ولهذا على الأقل بهذه الوقفة الموحدة سنضمن أن يجرؤ المرة القادمة احد مهما كانت عظمته على تصرف مماثل استجابة لمطالب الكيان الصهيوني على حساب حقوقنا، وسنرغم الجميع على احترامنا كما يحترم الإنسان في الدول المتحضرة وليس اقل من هذا.

كلنا يتذكر كيف يحترم الغرب حرية التعبير حين يكون الموضوع الإسلام والمتحدث عنصري غربي، ولكن حين يكون الموضوع الاحتلال والمتحدث عربي، فإن حرية التعبير تنقلب إلى معاداة للسامية وتحريض على الإرهاب. هذه المعايير وجدت فقط لنا نحن العرب، وهذه الحقيقة بحد ذاتها مهانة تمس أعمق ما فينا من احترام للذات.

الكل يعرف جيدا أن سوق الكيان الصهيوني لا يتعدى سوق اصغر دولة عربية، ولكن كل تجار العالم يحسبون لهم ألف حساب، ليس لسبب وإنما لأنهم لا يسكتون على شيء، وهم يحشرون أنفسهم فيما يعنيهم وفيما لا يعنيهم ، ويتعاملون مع كل هذه الأمور بإصرار متواصل ولهذا يستمع إليهم البعض وينحاز إلى جانبهم البعض الآخر. أما نحن العرب فنقف مكتوفي الأيدي معتمدين على أن الحقائق الواضحة للعيان كفيلة بأن تقنع المجتمع الغربي دون أن نبذل أي جهد، والتجربة تقول أننا دائما الخاسرون.

بعد كل ما شهده العالم العربي لاسيما الشباب العربي من قفزة نوعية في التفكير نحو التحرر الفكري وعدم القبول بأقل من الحقوق الأساسية سواء كمواطن أو كقومية، فإن وقفة موحدة لمقاطعة تطبيقات “ابل” هي اقل ما يمكننا القيام به كي لا نبدو كشعوب تعيش في العصور الغابرة فكريا وجسديا.

كيف يمكن أن نشارك في هذه المقاطعة ؟

بالطبع في بعض الأحيان ستكون صعبة على من أعتاد شراء التطبيقات المميزة التوقف عن ذلك، يمكنكم تأجيل شراءها بعد فترة المقاطعة فلن يحصل أي شئ، واذا لم توافقوا على فكرة المقاطعة فعلى الأقل إبتعدوا في هذا الاسبوع عن التطبيقات الغربية وقوموا بتنزيل التتطبيقات العربية والإسلامية فهي موجودة بكثرة، وبالطبع يمكنكم طرح أفكار عديدة عبر هذا المقال لنكون جميعا يد واحدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫739 تعليقات

  1. أنا مقاطع من زماان وهذا أقل شي نسويه واللي يقول وش الفايده ياخي إحتسب الاجر عند ربك

  2. ماتحسون انكم مكبرين السالفه ؟؟؟ طيب حذفو برامج وبعدين يعني ؟؟؟ بتقاطعونهم انتم ؟؟؟ هههههههه طيب قاطعوهم بس ابي اسالكم في احد منكم قبل قاطع زبده لورباك وبعدين كيف تقاطعون متجر ابل وانتم تستعملون جهاز ابل بذاته اقول سو انتفاضه زي الناس ولا ارقدو

  3. وانا كمان معاكم
    جزاكم الله خيراً و وفقكم لما يحبه و يرضاه
    المرجو توسيع الحملة فالكثير يجهل ما قامت به ابل

  4. مساكين حنا العرب لا زلنا نكفر بعض ههههههه
    فعلا انتم مسرحيات والصهاينه جالسين يلعبون فيكم انت كفر وانت كفر
    ولنكن واقعيين كم الذين راح يقاطعون ٢٠ او ٣٠
    اقول الله يعينكم على دواخلكم الي تكفر بعض انظفوا بعدين قاطعو اليهود يشبونها بينكم زي اللوز
    قاطعوا قاطعوا حبايبي

  5. الحاجة إلى الدين من اقوى الحاجات تاثيرا على البشر
    وهي من الاحتياجات الراقية في حياة الانسان
    اعجبني كثيرا حماسكم الديني
    وأنا هنا لا اناقش فكرة مع او ضد هذه المقاطعة (لعدة تحفظات على القضية الاساسية)
    لكن حماسكم الديني هذا لماذا لا نراه في الشارع؟
    لماذا لا نراه باخلاقكم
    جميل ان نقرأ لشبابنا من الجنسين هذا الحماس
    لكن هذا كله مجرد تعصب لافكار نبحث من خلالها عن كيان بداخلنا مفقود
    كيان تعلمنا منذ الصغر ان نغذية بعصبيات لا تغني ولا تسمن من جوع
    واكبر دليل طريقة حواركم على هذا الموضوع

    كونوا مع أو ضد
    لا يهم
    المهم أن نفكر قليلا
    ان نرتقي
    أن نتمسك بديننا كما جاء به رسولنا الكريم
    لا كما تحركنا العصبيات
    ويلعب بنا من يحترف استفزاز مشاعرنا الاسلاميه
    ويحترف اشعالها كيف يشاء

  6. والله بلشه قاطعو الالبان قاطعو الدنمارك قاطعو القذافي قاطعو امريكا قاطعو المزايين قاطعو شيخ القبيلة كل شغلنا صار مقاطعة باي مقاطعة وحنا ماعندنا البديل حبيبي غير القوة والسلاح والرقي بالثقافة لن تقوم لنا قائمة خل المقاطعة للحرمة في البيت اذا عصتك حكمك عليها وعندك البديل٣غيرها اما تقولي مقاطعة انت الخسران اولاً واخيراً ليش لان اللي معندوش مايلزموش لن اقاطع حيييييييييل

  7. سؤال ارجو الرد عليه ما هو برنامج الجليبريك وما هي فائدته لو سمحتو ا افيدونيًً!!!!!

  8. الانتفاضه. ايش راح يصير مو الناس كلها عارفه انو فلسين تتعرض للظلم الصهيوين صار طيب شي تغيرالعالم
    لوالمشكله انكم تسبوا وتشتمو الناس وانتم. لو تسأل الةاحد انت مطيع لوالديك تصلي الصلاوات تفعل اعمال تطوعيه في حياتك انت تطري انو الاجانب سنويا يعملوا اعمال تطوعيه خارج بلدهم ومن جيبوا الخاص يسافروا يساعدو محتاجين يسووا عمليات جراحيه وغيرها انت ايش سويت. لو تحب الفلسطيينين. اقل شي تسوي تروح هيئه الاغاثه وتكفلك يتيم بس بمبلغ مادي شهريا ب ١٠٠ريال وانت عارف فضل الشي هذا يوم القيامه او تاخذلهم سله غذائيه لشهر رمضان. فالحين بس في البلبله والفتن. والمشكله ملابسك واجهزتك ومشربك. حتى يمكن سروالك اللي لابسه من شركه اجنبيه هدا اذا ماطلعت يهوديه. ارتقوا بافكاركم. احسن لكم وسوي شي تفيد في غيرك. شوف الاجنبي يموت نفسوا عشان يخترع شي يفيد في العالم او ينقذ في مريض. الله يهديكم وبس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق